اخبار العالم

مفاجأة الانتخابات اللبنانية بخسائر حزب الله وحلفاؤه الأغلبية في البرلمان اللبناني الجديد

خسر حزب الله وحلفاؤه أغلبيتهم في مجلس النواب اللبناني الجديد ، بحسب النتيجة النهائية لـ “الانتخابات اللبنانية” التي أعلن وزير الداخلية بسام المولوي عن جولتها الأخيرة.

هذا وقد احتفظ حزب الله ، القوة السياسية والعسكرية الأبرز في البلاد المدعومة من طهران ، وحلفاؤه بما يقرب من 70 من أصل 128 مقعدًا في البرلمان المنتهية ولايته.

نتائج حزب الله وحلفاؤه في الانتخابات اللبنانية

لذلك وقد أظهرت إحصاءات لرويترز للنتائج الرسمية أن حزب الله وحلفاءه حصلوا على 62 مقعدًا في البرلمان اللبناني. مما يعني أنهم خسروا أغلبية في البرلمان المكون من 128 مقعدًا في تطور أجج الغضب الشعبي من الانهيار المالي في البلاد. ويعكس انعدام المساءلة عن تفجير مرفأ بيروت الواقع في عام 2020 .

ويقول محللون إن نتائج الانتخابات اللبنانية تظهر أن البرلمان سيشمل الكتل المتنافسة بدون أغلبية مطلقة مما يجعله أكثر عرضة للانقسامات هذا بحسب تقرير المحللين.

وأظهرت نتائج الانتخابات اللبنانية أن حزب الله وحليفته حركة أمل الشيعية بقيادة رئيس مجلس النواب المنتهية. ولايته نبيه بري احتفظا بجميع المقاعد (27 مقعدا) المخصصة للطائفة الشيعية في البلاد. فيما خسر حلفاؤه مقاعد في مختلف الدوائر الانتخابية. 

من الاحتجاجات المناهضة للسلطة السياسية التي شهدها لبنان منذ أكثر من عامين. فاز بما لا يقل عن 13 مقعدًا في البرلمان الجديد ، بعد النتيجة النهائية للانتخابات العامة يوم الثلاثاء.

و 12 من الفائزين هم وجوه جديدة ولم يسبق لهم أن شغلوا مناصب سياسية في بلد يقوم نظامه السياسي على المحاصصة الطائفية. ويشكل هؤلاء الأعضاء كتلة موحدة في البرلمان إلى جانب نواب مستقلين آخرين من الأحزاب التقليدية.

الإطاحات بشخصيات كبيرة بالانتخابات

وفي وقت سابق، كشفت النتائج الأولية لـ الانتخابات اللبنانية، سقوط شخصيات سياسية وازنة. على رأسها رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” بزعامة طلال أرسلان المدعوم من “حزب الله. ونائب رئيس البرلمان إيلي فرزلي، في حين تمكّن رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع من انتزاع الأكثرية النيابية من غريمه رئيس “التيار الوطني الحر” . بينما استطاع مرشحون عن المجموعات المدنية المستقلة حصد مقاعد برلمانية في دوائر حزبية، كانت تُعتَبر عصيّة على الخرق.

لكن في وقتًا سابقاً ، أظهرت النتائج الأولية لـ الانتخابات اللبنانية الإطاحة بشخصيات سياسية بارزة. وعلى رأسها رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” بزعامة طلال أرسلان ، بدعم من “حزب الله” . ونائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي. بينما رئيس “الحزب” انتزع سمير جعجع أغلبية نيابية من منافسه زعيم التيار الوطني الحر. لكن فيما فاز مرشحو مجموعات المواطنين المستقلة في الدوائر الحزبية بمقاعد نيابية. التي يعتقد أنها لا تتزعزع.

وتعتبر الانتخابات اللبنانية هي الأولى بعد انهيار اقتصادي صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850 . وبعد احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد السلطة، وانفجار مروّع في 4 أغسطس 2020 . في مرفأ بيروت أودى بحياة أكثر من 200 شخص ودمّر أحياء من العاصمة.

مقالات ذات صلة:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!